برنامج غيناء للتسويق الاجتماعي

والمسؤولية الاجتماعية:

( قيم ـ أفكار ـ سلوك ـ مبادرات ).

تضمّ دار غيناء للتسويق الاجتماعي نخبة من المعنيين بالتسويق الاجتماعي والمسؤولية الاجتماعية وخبراء التسويق والإعلام والإعلان، بهدف إيجاد تطبيقات متميزة وإعداد خطط وصياغة برامج تعنى بقضايا المجتمع السعودي والمسؤولية الاجتماعية للمنشآت الحكومية والشركات ومؤسسات المجتمع المدني ومنها الأندية الرياضية والثقافية.

كما تعنى (غيناء) بوضع الإطار العام لأي برنامج يختص بالتسويق الاجتماعي وأبرزها برامج القيم الوطنية وتكوين رأي عام موحد نحو تعزيز أو تغيير أو توكيد هذه القيم خصوصا وهي تتعلق بالجوانب الإيجابية في المجتمع.

ولعل كل مواطن كريم في المملكة العربية السعودية تابع وما زال يتابع برامج ومناشط الحملة الوطنية الشاملة لتعزيز القيم الوطنية وشعارها المتميز (وطننا أمانة)، والذي حصد التميز والتقدير من عدد من المؤسسات التربوية والإعلامية إذ عبر عن قيم وطنية سعودية بكل تلازم وتعاضد بين القيادة والقيم والمواطن، وهو البرنامج الأشهر والأميز التي صاغت برامجه ومضامينه ورسائله (دار غيناء للدعاية والإعلان)، وشمل إضافة إلى الرياض العاصمة (20) عشرون محافظة تابعة لإمارة الرياض المنظم لهذه الحملة الوطنية.

وقد رافق هذه الحملة الوطنية جهد إعلامي ضخم تمثل في إنتاج برامج تلفزيونية وبث رسائل إذاعية وإصدار مطبوعات وتجهيز معارض ثابتة ومتنقلة وتحديد هدايا ودروع لكل من شارك في هذه الحملة.

وبحمد الله تملك (دار غيناء) بفروعها المختلفة، مصداقية عالية، وقدرة متميزة على توضيح الآراء في القضايا المجتمعية، والعمل على دعمها أو تصحيح الأخطاء فيها، إلى جانب تقديم نتائج واضحة للدراسات تُمكن الجهات المختصة من وضع الخُطط اللازمة في المراحل المستقبلية.

وباختصار فإن التسويق الاجتماعي عبارة عن عملية يتم من خلالها تطبيق مبادئ وتقنيات التسويق التجاري لإيصال رسالة وترويج قيمة ما بهدف التأثير في سلوك الفئة المستهدفة باتجاه تحقيق منفعة مجتمعية عامة.

ويُمثل التسويق الاجتماعي علما متعدد الجوانب، ويُعد التسويق الاجتماعي من أحدث وسائل التسويق في العالم، وذلك لعدة عوامل أبرزها انتشار شبكات التواصل الاجتماعي، وسهولة الوصول إلى مختلف الشرائح المستهدفة بالحملات الإعلامية أو النشرات.

© Powered by ghainaa